لزهر بالي :اتفاق السلام والتطبيع بين الامارات العربية والكيان الصهيوني خيانة للقضية الفلسطينية وللامة العربية

2020 Août : 16أخبار

يعتبر حزب الامان ان اتفاق السلام والتطبيع بين الامارات العربية والكيان الصهيونى هو خيانة للقضية الفلسطينية وللامة العربية ومباركة للاحتلال واغتصاب حقوق فلسطين.
ويدعو رئيس الجمهورية لاعلان مقاطعة دولة الامارات وسحب سفير تونس منها ما لم تتراجع عن قرارها المذل للامة العربية قاطبة.
ويؤكد الحزب ان قطع العلاقات مع الامارات تمليه ثوابت تونس فئ مناصرة القضية الفلسطينية وفي مناهضة الاحتلال الصهيونى وفي التمسك بتنفيذ قرارات الامم المتحدة .
وان مسرحية ضم المستوطنات التي مهدت وتسويق له على انجاز امارتي هو مخطط بخس من حياكة المخابرات الاسرائلية والاماراتية ودول اخرىا ريد له ان يصور كانجاز يخدم القضية الفلسطينة في حين ان الاتفاق يصدع الصف العربي ويفتح الطريق امام ضعفاء الايمان والطامعين المهرولين للالتحاق بشق الخيانة.
ويعتبر حزب الامان ان ما قامت به الامارات جاء ليخدم صفقة القرن وجاء ليخدم ترامب في حملته الانتخابية على حساب القضية الفلسطينة .

Share This: