بسيس: على الغنوشي ان يختار بين أن يكون رئيسا للنهضة أو رئيسا للبرلمان

2020 Mai : 20أخبار

طالب الاعلامي برهان بسيس في تدوينة عبر صفحته الرسمية على الفايسبوك من رئيس البرلمان راشد الغنوشي ان يختار بين ان يكون رئيسا للبرلمان أو رئيسا للنهضة.
وياتي ذلك على خلفية ما تردد حول تقديم الغنوشي التهنئة لحكومة السراج على خلفية السيطرة على قاعدة الوطنية.

وكتب بسيس في صفحته علي الفايسبوك التدوينة التالية:

« نشرت حكومة الوفاق الليبية محتوى مكالمة هاتفية بين رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي ورئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج جمعتهما هذا الصباح هنّأ فيها السيد الغنوشي باسم البرلمان التونسي السيد السراج بمناسبة استرجاع قوات الأخير لقاعدة الوطية العسكرية…..

 

يبدو أن السيد راشد الغنوشي مصر على التمادي في الخلط بين صفته كرئيس لحركة النهضة (وهي صفة تسمح له ان يهنأ حتى ملك كمبوديا بمناسبة زواجه الخامس عشر) وصفته كرئيس للبرلمان التونسي، إذ بأي صفة يهنئ راشد الغنوشي باسم البرلمان التونسي السيد السراج على استرجاع قاعدة الوطية والجميع يعلم أن برلمان تونس فيه من فرح لاسترجاع الوطية وفيه من غضب من استرجاع الوطية وفيه من لم يسمع اصلا بهذه الوطية وفيه أيضا من قد يعتقد ان الوطية هي وطيّة العروسة وان الغنوشي ممكن انو هنأ السراج بمناسبة زواج ابنته….
يعني برلمان متنوع لا يحق للسيد الغنوشي ان يتكلم باسمه في موقف خلافي، علاوة انه هذه المرة يمثل تدخلا سافرا في صلاحيات رئيس الجمهورية المخوّل له وحده التعبير عن المواقف الدبلوماسية التونسية تجاه القضايا الخارجية…..
باسم حركة النهضة يمكن للسيد راشد الغنوشي ان يفعل ما يشاء ولكن باسم البرلمان التونسي عليه أن يكون متحفظا……
يبدو أن الايام القادمة ينبغي أن تفرض على راشد الغنوشي ان يختار بين ان يكون رئيسا لحركة النهضة او رئيسا للبرلمان التونسي….

Share This: