الغنوشي – المشري.. دبلوماسية تفضح الإخوان وتحرج تونس

2020 Mai : 15أخبار

أجرى زعيم إخوان تونس وحركة النهضة راشد الغنوشي تحركات مريبة واتصالات مخالفة للأعراف الدبلوماسية مع أطراف أجنبية، فجرت استياء عارما بالبلاد، ودعوات لمساءلته.

الغنوشي وأزمة ليبيا.. دبلوماسية موازية تفضح الإخوان وتحرج تونس

اتصال هاتفي أجراه رئيس النهضة، قبل أيام، مع الإرهابي الليبي خالد المشري، عميل قطر وتركيا، غير أن حركته الإخوانية أخفت الأمر، واكتفت في بيان لها بالقول إن « الغنوشي أجرى محادثات مع رؤساء البرلمانات المغاربية (ليبيا، والمغرب، والجزائر، وموريتانيا) وتبادل التهاني بمناسبة شهر رمضان ».

خالد المشري.. « الإخواني الفاسد » ذراع قطر وتركيا لغزو ليبيا

لكن بيان ما يسمى « المجلس الأعلى للدولة الليبي » فضح أمر الغنوشي، بالقول إن رئيسه المشري تلقى مكالمة من الغنوشي، مع التكتم عن الفحوى الحقيقي للمكالمة، وإدراجها تحت بحث « ضرورة تفعيل مؤسسات المغرب العربي ».

تكتم يأتي من منطلق إدراك الحركة الإخوانية أن الاتصال الهاتفي الذي أجراه زعيمها بصفته رئيسا للبرلمان التونسي، لم يكن مع رئيس البرلمان الليبي كما حاولت الترويج لذلك في بيانها، وإنما مع رئيس هيئة استشارية لا صفة برلمانية لها، وهذا ما يُعَد مخالفا للدستور التونسي وللأعراف الدبلوماسية المعمول بها.

Share This: