رئاسية 2019: غلق باب الترشحات . و98 هو العدد الجملي للمترشحين

2019 Août : 9أخبار

تم في حدود الساعة السادسة من مساء اليوم الجمعة، غلق باب الترشحات للإنتخابات الرئاسية السابقة لأوانها والتي ستجرى يوم 15 سبتمبر 2019.
وقد تم تسجيل 98 مترشحا منذ فتح باب الترشحات يوم 2 أوت وإلى غاية انتهاء الآجال أي اليوم الجمعة 9 أوت 2019.

رئاسية 2019: ثمانية مترشحين جدد يودعون ملفات ترشحاتهم

أودع ظهر اليوم الجمعة، لدى الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات، ثمانية مترشحين جدد، ملفات مشاركتهم لخوض غمار الإنتخابات الرئاسية السابقة لأوانها المقررة يوم 15 سبتمبر 2019.
وقدّم عبد اللطيف الدريدي، وهو محام، (50 سنة) ملف ترشحه كمستقل لدى الهيئة، بعد أن جمع تزكيات برلمانية من 9 نواب من مختلف الكتل، مضيفا أنه سيقدم قبل نهاية الأجال، مساء اليوم، التزكية البرلمانية العاشرة الضرورية لقبول ترشحه.

وتقدم أيضا الى الهيئة للترشح لهذا الإستحقاق الإنتخابي، محمد بن بلقاسم، وهو رجل أعمال (38 سنة) ومترشح مستقل.

وقال للصحفيين إنه سيسعى إلى جمع نحو 500 تزكية شعبية، بعد أن توصل إلى جمع 9500 تزكية من أصل 10 آلاف تزكية مطلوبة.

وترشّح لهذا السباق الإنتخابي أيضا، محمد الأوسط العياري، (60 سنة) وهو مهندس ومستشار سابق بوكالة ناسا الأمريكية.

وقال العياري في تصريح إعلامي عقب توليه إيداع ملفه، إنه جمع التزكيات الشعبية المطلوبة وإن ترشحه لهذا الإستحقاق جاء « استجابة لنداء الوطن ولإعادة تونس إلى مسارها الصحيح ».

وأودع وزير العدل الأسبق، عمر منصور (61 سنة) ترشحه لدى هيئة الإنتخابات وتوصّل، حسب تصريحه لوسائل الإعلام، إلى جمع نحو 14 ألف تزكية شعبية ودعا إلى « احترام رغبة الناخبين وإلى تنافس نزيه بين مختلف المترشحين وتغليب المصلحة العليا للبلاد ».
وطالب منصور الذي تولى أيضا في السابق منصب والي تونس ووالي أريانة، إلى إرجاع قيمة العمل وبناء دولة قوية مدنية وعصرية وتطبيق القانون بعدل على الجميع.

ومن المترشحين للسباق الرئاسي أيضا، رجل الأعمال والسياسي سليم الرياحي الذي قدّم توكيلا لمحاميه الطيب بالصادق، لتقديم ترشحه لهيئة الإنتخابات.

وفي هذا الصدد صرّح المحامي، للصحفيين بعد إيداع طلب الترشح، أن الرياحي، ترشح عن حزبه « حركة الوطن الجديد » وهو امتداد لحزب الإتحاد الوطني الحر الذي كان يترأسه سليم الرياحي ولكنه قام بتغيير اسمه، مشيرا إلى أن « القانون لا يمنع الترشح للانتخابات بالوكالة وهو حق دستوري مارسه الرياحي المتواجد حاليا خارج تونس ولكنه سيعود إليها مع انطلاق الحملة الإنتخابية »، حسب ما أكده بالصادق.

وقدّم محمد صالح الجنادي (51 عاما) وهو خبير مالي واقتصادي، ترشحه إلى الهيئة الإنتخابية، كمترشح مستقل وقال إنه توصل إلى جمع التزكيات الشعبية المطلوبة، مشيرا إلى أنه أعدّ برنامجا اقتصاديا وماليا « لإخراج تونس من أزمتها الراهنة والنهوض بالقطاع التجاري وتشغيل الشباب والنهوض بهم ».
ومن المترشحين المستقلين أيضا ، تولى محمود الرويسي (46 عاما)، وهو إطار بوزارة التربية، تقديم ملفه لهيئة الإنتخابات في اليوم الاخير لقبول الترشحات وقال للصحفيين انه ينتظر استكمال التزكيات الشعبية التي شرع في جمعها كما انه سيقدم اثر استيفاء هذا الشرط من الترشحات الضمان المالي المطلوب وهو 10 آلاف دينار.
وقدّم مرشّح ثامن ملفه للمشاركة في الإنتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، وهو ماهر خضر (مترشح مستقل).

وواكب ممثلون عن منظمات المجتمع المدني عمليات تقديم ملفات الترشح ومن بين تلك المنظمات « مرصد شاهد » و »جمعية عتيد ».
وتنتهي آجال تقديم الترشحات للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها عند الساعة السادسة من مساء اليوم الجمعة وكانت عملية تقديم الترشحات لدى هيئة الإنتخابات انطلقت يوم 2 أوت 2019.
وستجرى الدورة الأولى للرئاسية السابقة لأونها، يوم 15 سبتمبر المقبل، داخل تونس، على أن تُجرى أيام 13 و14 و15 سبتمبر 2019، خارج أرض الوطن.

Share This: