لوبوان الفرنسية : إنقلاب طوبال على السبسي الإبن كان في إطار صفقة مع يوسف الشاهد

2019 Avr : 16أخبار

نشر موقع صحيفة لوبوان الفرنسية مقالا تحت عنوان

Tunisie : quand le parti au pouvoir s’autodétruit

لمراسلها في تونس بنوا دالما تحدث فيه عن كواليس مؤتمر نداء تونس و إنقلاب رئيس الكتلة البرلمانية سفيان طوبال على نجل رئيس الجمهورية و المدير التنفيذي للحزب ,حافظ قايد السبسي .

و تحدث دالما عن الأجواء المشحونة التي خيمت على مؤتمر نداء تونس و التي أنتهت بإنقلاب سفيان طوبال على حافظ قايد السبسي ،حيث شهد المؤتمر ظاهرة غريبة هي الأولى في العالم بإنتخاب رئيسين للجنة المركزية ، و أشار الصحفي الفرنسي أن طوبال وهو رئيس الكتلة البرلمانية للحزب قد إتحد مع حلفائه للإطاحة بنجل رئيس الجمهورية ،حيث أعتبر مصدر للوبوان رفض نشر هويته بأن سفيان طوبال دخل في صفقة مع رئيس الحكومة يوسف الشاهد لإزاحة قايد السبسي ،خاصة أن طوبال كان قد إنضم لأسابيع في الخريف الماضي لمعسكر الشاهد قبل أن يعود إلى دعم حافظ قايد السبسي ،حيث أن التصويت في مدينة الحمامات كان منظما بشكل فلكلوري و مبرمج له بحصول طوبال على 115 صوتا مقابل صوت وحيد لنجل الرئيس في مشهد جديد من مسلسل الخيانات المتكررة و التي أعلنت عن الإنتحار الجماعي لحركة نداء تونس ،و أردف بنوا دالما بالإشارة إلى أن سفيان طوبال هو من أكثر الشخصيات السياسية التونسية « فظاعة » ،حيث كان مقربا من رجل الأعمال شفيق الجراية الموقوف منذ ماي 2017،كما كان طوبال قائد الأوركاسترا التي حاولت وأد العدالة الإنتقالية تحت قبة البرلمان بالسعي إلى رفض التمديد لهيئة الحقيقة و الكرامة.

وختم المقال بالإشارة إلى أن المستفيد الأكبر من حالة الإنشقاق التي عرفها مؤتمر نداء تونس هو حزب رئيس الحكومة « تحيا تونس  » و الذي أصبح الآن الوريث الشرعي لنداء تونس خاصة بعد إنضمام شخصيات يسارية إليه مؤخرا و أصبح الحزب الوحيد القادر على منافسة حركة النهضة.

Share This: