« بن تيشة » وراء انقسام حزب النداء إلى شقّ المنستير وشقّ الحمامات و شقّ لمّ الشمل ؟

2019 Avr : 15أخبار

يؤكد العارفون والمطلعون على الشأن الداخلي بحزب نداء تونس على أن المستشار الأول لدى رئيس الجمهورية نور الدين بن تيشة (محسوب على كمال لطيف) هو مهندس انشقاق حزب النداء ومؤتمر المنستير بعد ان تلاعب بعقل حافظ قايد السبسي واوقع به عن طريق قربه من زوجته  ….

وحيث عمل المستشارعلى إحداث غرفة عمليات سرية بجمال بالتنسيق مع ولي نعمته ومشغله كمال اللطيف هدفها تفجير النداء من الداخل لخدمة مصالح حزب عبير موسي (عبير موسي اصيلة جهة باجة ومن مواليد مدينة جمال)….

ورغم كثرة احتكار المستشار نور الدين بن تيشة للتحدث بأسم الرئيس الباجي قايد السبسي (الباجي كلفني – الباجي يطلب كذا – الباجي قال لي – الباجي كان يكلم فيا ء …) حتى ان البعض لقبه بلسان الباجي إلا انه فشل في إقناع الفاضل بن عمران و مبروك كرشيد ( هذا الأخير علق عليه الهاتف بالانضمام لشق حافظ)…

مع التأكيد على أن المستشار بن تيشة اعتاد صباحا مساأ لعق حذاء حافظ ولد الباجي للتقرب من أباه وبسط سيطرته المطلقة على نداء تونس  …

للتذكير لا غير : نور الدين بن تيشة هو أول من طالب المترشح الباجي قايد السبسي بضرورة الاستشهاد بشهادة طبية تثبت مدى قدراته لتقلد مهام رئيس الجمهورية سنة 2014 بعد انشقاقه عن الحملة الرئاسية للباجي و دعمه لمصطفر كمال النابلي خدمة لكمال لطيف .

Share This: