ريال مدريد – ليفربول : رونالدو وصلاح صراع استثنائي في الدور النهائي

2018 Mai : 26رياضة, كرة قدم

ستركز الأضواء مساء السبت في نهائي رابطة الأبطال الأوروبية بين فريقي ريال مدريد الإسباني وليفربول الإنقليزي بالعاصمة الأوكرانية كييف على أهم عنصرين في صفوف الفريقين, وهما البرتغالي كريستيانو رونالدو, والمصري محمد صلاح و اللذان حققا أرقاما قياسية عديدة هذا الموسم.

وسيكون الصراع استثنائيًا بين الثنائي رونالدو وصلاح, فكلاهما لديه الرغبة والطموح في تحقيق اللقب القاري على أمل الاقتراب خطوات من المنافسة على جائزة الكرة الذهبية التي ستمنح للأفضل مطلع العام المقبل.

وسجل رونالدو أربعة أهداف في نهائي رابطة الأبطال وهو الرقم الأعلى, وأصبح أول لاعب يسجل في نهائيين متتاليين في الشكل الجديد للبطولة, وكان أول من فعل ذلك في النسخة القديمة فرانز روث عامي 1975 و1976.
كما يملك رونالدو فرصة أخرى ليصبح أول لاعب يسجل في أربع نهائيات من رابطة الأبطال, حيث سبق له التسجيل في 3 نهائيات في 2008 مع مانشستر يونايتد و2014 و2017 مع ريال مدريد.

ويعد الدولي البرتغالي أكثر لاعب تسجيلا للأهداف في نهائيات رابطة أبطال أوروبا في نظام البطولة الحديث منذ عام 1993 برصيد أربعة أهداف, لكن ألفريدو دي ستيفانو أسطورة ريال مدريد هو من يملك الرقم القياسي منذ تأسيس البطولة عام 1955 حيث أحرز الأسطورة الأرجنتيني خمسة أهداف في النهائي.

ويسعى النجم البرتغالي لتسجيل هدفين في المباراة النهائية للبطولة غدًا لتحطيم رقم دي ستيفانو ورفع رصيده إلى 6 أهداف.
ويأمل رونالدو في تحطيم رقمه السابق, وذلك في حال تسجيله ثلاثة أهداف في لقاء الغد ليرفع رصيده من الأهداف إلى 18 بفارق هدف وحيد عن نسخة رابطة الأبطال عام 2014.
وسجل رونالدو مع الريال الموسم الحالي 44 هدفا في مختلف المسابقات التي خاضها الملكي, 26 هدفا في الليغا و15 هدفا في رابطة الأبطال, وهدفين في كأس العالم للأندية وهدفا واحدا في كأس السوبر الإسباني.

وعلى صعيد الجوائز الفردية في العام الحالي, حقق رونالدو الكرة الذهبية وأفضل لاعب في أوروبا وأفضل لاعب في العالم, وهداف كأس العالم للأندية.
ومن جانبه قدم المصري محمد صلاح موسمًا استثنائيا مع ليفربول, حيث فرض نفسه كأحد أفضل اللاعبين على مستوى العالم, ويأمل في أن يكون أول لاعب مصري يتوّج بلقب أغلى منافسة أوروبية للأندية.
ونجح صلاح في معادلة الرقم القياسي في عدد الأهداف التي أحرزها في البطولة الإنقليزية خلال موسم واحد بـ 32 هدفًا, كما أصبح أول لاعب أفريقي في التاريخ يتخطى حاجز 30 هدفا.
وسجل صلاح في الموسم الحالي 44 هدفا منها 32 هدفا في البطولة الإنقليزية البريميرليغ و10 أهداف في رابطة الأبطال وهدفا واحدا في الدور التمهيدي لرابطة الأبطال إضافة لهدف واحد في كأس الاتحاد الإنقليزي.

وعلى صعيد الجوائز الفردية, حقق صلاح جائزة أفضل لاعب في البطولة الإنقليزية من قبل الاتحاد المحلي للعبة, وأخرى بتصويت الجماهير, إضافة إلى لاعب الموسم في ليفربول بتصويت اللاعبين والجمهور وأفضل لاعب من جائزة رابطة النقاد الرياضيين وأفضل لاعب أفريقي.
وبالنظر إلى المقارنة بين اللاعبين في الموسم الحالي لرابطة الأبطال, يتفوق رونالدو تهديفيا على صلاح, بفارق خمسة أهداف.
ولكن النجم المصري يمتلك رقما مميزا في مسابقة رابطة أبطال أوروبا بصناعة 4 أهداف لزملائه من خلال تمريرات حاسمة, مقابل هدفين اثنين اكتفى بصناعتهما النجم البرتغالي. « 

Share This: