وليد الزريبي : قناة التاسعة اختارت الوقوف في صف اسرائيل وأرادت توريط النهضة وشيبوب

2018 Mai : 20أخبار

عكس معد برنامج الكاميرا الخفية شالوم وليد الزريي الهجوم على قناة التاسعة واتهمها بالكذب على الرأي العام على خلفية البيان الذي أصدرته السبت 19 ماي والذي نفت من خلاله تعرّضها لأي ضغوطات لمنع بث شالوم.

وجدّد الزريبي في تصريح للقناة الوطنية تأكيده على رضوخ قناة التاسعة لضغوطات مشيرا إلى أن المستشهرين والعلامات التجارية المملوكة لاسرائيل ضغطت على التاسعة.

وأوضح الزريبي أن المستشهرين هدّدوا بسحب الاشهار من القناة في حال بث شالوم وقال التاسعة اختارت الوقوف في صف المستشهرين والعلامات التجارية المملوكة لاسرائيل.

وكشف الزريبي أن قناة التاسعة وضعت شروطا لبث شالوم وقال شرطوا علينا على سبيل المثال أن يظهر صهر بن علي سليم شيبوب في صورة العميل والخائن لتونس ونفس الشيئ بالنسبة للقيادي بحركة النهضة محمد بن سالم وإذا حصل العكس لا يقع بث الحلقات.

وكانت قناة التاسعة، أصدرت يوم السبت، بلاغا توضيحيا بينت فيه موقفها حول منع بث الكاميرا الخفية شالوم.

ونفت القناة نفيا قطعيا تعرضها لأي ظغوطات من قبل أطراف خفية منعتها من عرض الكاميرا الخفية، مبررة عدم بثها انها لا ترتقي لمستوى الجودة المطلوب كما أن السياق الحالي الذي تعيشه القضية الفلسطينية يجعل من محتوى البرنامج إستفزازيا مجانيا للمشاهدين وبحثا عن الإثارة في الموضوع لا يتحمل الهزل او التهريج.

كما أوضحت أنها لم تمنع منتج البرنامج من عرض برنامجه في أي فضاء آخر.

وشددت القناة في نص بلاغها ان ما يروج له حول تعرض القناة لضغوطات جعلتها تتراجع عن بث الكاميرا الخفية لا أساس له من الصحة ومحانب تماما للحقيقة.

كما شددت انها لا تخضع إلى أي إملاءات كما لا ترضخ إلى أي ضغوطات.

وأشارت القناة في نص البلاغ إلى أن الضيوف الذين تم الإيقاع بهم في البرنامج المذكور هم بالأساس مجموعة فنانين وسياسيين لا سلطة لهم ولا نفوذ يسمح بالضغط على أي طرف كان.

Share This:

منشور له صلة