عاجل/المسؤول عن النظام الداخلي بإتحاد الشغل يتحدّث عن فحوى إجتماع المكتب التنفيذي وإمكانية معاقبة اليعقوبي وتأجيل اللقاء مع الحكومة

2018 Avr : 25أخبار

كشف الأمين العام المساعد المسؤول عن لجنة النظام بالإتحاد العام التونسي للشغل، 

كمال سعد في تصريح لـ”آخر خبر أونلاين” أن المكتب التنفيذيالذي سيعقد اليوم، الأربعاء 25 أفريل 2018، 

سيخصص للنظر في الوضع النقابي العام إضافة إلى عدد من الملفات الأخرى.

 

وأضاف سعد أن المكتب التنفيذي سينظر في ملف التعليم الثانوي وسيبحث عن حلول للأزمة الحاصلة.

 

وأشار سعد إلى أن عدم إنعقاد الجلسة المقررة بوزارة المالية بين المكتب التنفيذي لإتحاد الشغل 

ونقابة التعليم الثانوي والأطراف الحكومية يأتي علىخلفية إقرار الهيئة الإدارية القطاعية للجامعة العامة 

للتعليم الثانوي في لقاء الكتاب العامين للنقابات الجهوية أمس، إستئناف الدروس مع مواصلةحجب 

الأعداد، مؤكدا تأجيل الجلسة المقررة ليوم أمس إلى وقت لاحق إلى حين التوصل إلى حل جماعي

 بين كافة الأطراف المعنية بإعتبار أن وزارةالتربية تشترط الإنطلاق في المفاوضات بتسليم الأعداد إلى الإدارة.

 

وشدد على أنه في العادة لا تكون المفاوضات مشروطة بين الأطراف المعنية وأنه في حال عدم التوصل إلى 

حل خلال المفاوضات يمكن للأطرافالمعنية إتخاذ القرارات التي تراها مناسبة، ملاحظا أن المفاوضات 

المشروطة ساهمت في تعطيل الأمور أكثر فأكثر.

 

وأكد ضرورة تطبيق قرارات الهيئة الإدارية للإتحاد العام التونسي للشغل بإعتبارها أعلى سلطة.

 

ولفت إلى أن المكتب التنفيذي سينظر أيضا في قرار لقاء الكتاب العامين للنقابات الجهوية للتعليم الثانوي 

المجتمعين أمس وأن المكتب سيقرر كل ماسيراه في صالح المنظمة والمواطن.

 

وبخصوص ما تم تداوله عن إحالة كاتب عام الجامعة العامة للتعليم الثانوي، لسعد اليعقوبي على لجنة

 النظام، قال كمال سعد إن هذه المسألة من مهام المكتب التنفيذي لإتحاد الشغل

 وإنه لا يمكن تتبع كل ما يروج بإعتبار أن للمنظمة هياكل هي التي تتخذ القرارات. 

 

تجدر الإشارة إلى قرار إستئناف الدروس بداية من اليوم الأربعاء والإبقاء على قرار حجب الأعداد ودعوة

 وزارة التربية إلى إعتماد الأسبوع القادم كأسبوعللتدريس لتفادي التأخير الذي إنجر عن تعليق الدروس 

شرط ألاّ تمس الوزارة من أجور المدرسين.

 

وكانت الهيئة الإدارية الوطنية لإتحاد الشغل قد قرّرت الإثنين إستئناف الدروس بداية من يوم أمس وعقد

 إجتماع مع الحكومة والجامعة العامةللتعليم الثانوي، مع إبقاء الهيئة الإدارية في حالة إنعقاد لمتابعة تقدم

 المفاوضات مع الحكومة، حسب ما أعلنه أمين عام الإتحاد نور الدين الطبوبي.

 

وكان وزير التربية حاتم بن سالم قد أعلن في تصريح سابق، عدم الرجوع إلى طاولة المفاوضات مع

 الجامعة العامة للتعليم الثانوي إلا بعد تسليم الأعدادإلى الإدارة وأكد أنه سيتم تطبيق القانون

 بإقتطاع أيام الإضراب من أجور المربين.

Share This: