بروكسيل: نواب البرلمان الأوروبي يسائلون الشاهد

2018 Avr : 24أخبار

أجرى رئيس الحكومة يوسف الشاهد هذا الصباح بمقر سفارة تونس ببروكسيل محادثة مع federica mogherini الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية وسياسة الأمن.
كما احتضن مقر البرلمان الأوروبي اليوم الثلاثاء 24 أفريل 2018 اجتماعا عقدته لجنة الشؤون الخارجية بحضور رئيس الحكومة يوسف الشاهد حيث وجه عدد من نواب البرلمان أسئلة تعلقت في مجملها بتطبيق الحكومة لما وعدت به سابقا من إصلاحات اقتصادية واجتماعية وسياسية.
وبحسب مبعوث اذاعة موزاييك ببروكسيل تمحورت أسئلة نواب البرلمان الأوروبي حول ما الجهود التي تبذلها تونس للحد من ظاهرة الهجرة غير الشرعية نحو أوروبا ومكافحة جرائم التعذيب وإصلاح جهاز الإدارة التونسية الذي مازال يعاني من المركزية المفرطة والبيروقراطية إلى جانب استفسارات أخرى حول هيئة الحقيقة والكرامة ومسار العدالة الانتقالية.

وأجاب رئيس الحكومة خلال ربع ساعة عن أسئلة نواب البرلمان الأوروبي، مؤكدا أن الحكومة طرحت جملة من الإصلاحات الاقتصادية والمالية والاجتماعية الكبرى وشرعت في إصلاحات عملية للجوانب القانونية والمالية لمكافحة الفساد وجرائم تبييض الأموال ونجحت في كسب أشواط مهمة في معركتها ضد الإرهاب.
وحول هيئة الحقيقة والكرامة قال الشاهد إن تصويت البرلمان التونسي بعدم التمديد للهيئة لا يعني توقف مسار العدالة الانتقالية وتحاول تونس من خلال ما تم سنّه من تشريعات وإصلاحات لمنع تكرار ممارسات التعذيب وحفظ كرامة الأشخاص وعدم التردد في معاقبة مرتكبيها وملاحقتهم قضائيا.
كما تساءل بعض نواب البرلمان الأوروبي عن الاحتياطات التي اتخذتها تونس لمواجهة عودة الإرهابيين.

المصدر موزاييك

Share This: