اندلاع الحرب النووية بين أمريكا وروسيا سينهي البشرية عن بكرة أبيها

2018 Mar : 1أخبار, عالمية

حذر خبير روسي من أن الولايات المتحدة بتدريبها حلفاءها الأوروبيين على استخدام أسلحتها النووية، والدفع بحرب نووية ضد روسيا، إنما تحرض على دمار البشرية عن بكرة أبيها.
وقال جنرال متقاعد ومختص في الأمن الدولي إن “واشنطن باعتمادها تدريب حلفائها الأوروبيين على استخدام الأسلحة النووية ضد روسيا ستحرض على نهاية البشرية .. الأمريكيون يركزون على استخدام النووي في أوروبا إلا أنهم نسوا أن ذلك في حال حدوثه فإنه لن يترك كائنا حيا على وجه الأرض”، مضيفا أنه لا أحد يستطيع أن يتخيل مدى خطورة هذا التهديد. “الجيش الروسي يستعد والجيش الأمريكي يفعل الشيء نفسه… وعلى السياسيين أن يحذروا العامة من استمرار هذه الاستعدادات ومدى خطورة الوضع”.
وأوضح أنه في حال وجهت واشنطن ضربة نووية لروسيا فإن الأخيرة سترد بضربة مضادة فورا، وتابع: “نحن موجودون في المنطقة الأوراسية التي تعطينا ميزة دفاعية، أما بالنسبة لقارة أمريكا الشمالية، فمن المؤكد أنها ستتعرض لتصدع نتيجة للضربة النووية الروسية المضادة، وعندها ستكون نهاية الحضارة دون أدنى شك”.حسب “روسيا اليوم”.
وأكد بوجينسكي أن روسيا مستعدة لأي ضربات نووية محتملة من الولايات المتحدة “قواتنا المسلحة مستعدة لكل شيء وتحدث الرئيس فلاديمير بوتين عن ذلك في مناسبات عديدة والجميع على دراية بالأمر”.

Share This:

منشور له صلة