شبهات الفساد والإستلاء على الأراضي الفلاحية بأريانة حديث القاسي والداني

2018 Fév : 13أخبار

كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن ملفات الفساد والإستلاء على الأراضي الفلاحية بالمنيهلة وقلعت الأندلس ورواد بالإضافة إلى ملف الصفقات العمومية والمناولة التي متع بها مقاولون مقربين من أحد النواب حزب حاكم في أريانة حيث باتت هذه الملفات حديث كافة الأطراف بأريانة في ظل الصمت المطلق للسلطات المعنية وحكومة الوحدة الوطنية التي تعمل على محاربة الفساد والتصدي للتعيينات المسقطة ونذكر على سبيل المثال ملف الإستلاء على الأراضي الفلاحية برؤوس الحرايق من معتمدية المنيهلة بعد تغيير صبغة الأراضي وحصول صاحب وكالة عقارية على تقاسيم لتشييد عمارات سكنية كما تحصل أحد النواب ومعتمدين ومسؤولين في الدولة على أراضي دون وجه حق وهو ما اعتبره نواب الجهة يدخل في خانة إستغلال النفوذ والفساد.

فإلى متى يتواصل هذا النزيف الحاصل في ولاية أريانة وأين هيئة مكافحة الفساد ورئاسة الحكومة ورئاسة الجمهورية من كل هذا ?

كتبه توفيق العوني 

Share This:

منشور له صلة