استشهاد المقاوم الفلسطيني أحمد جرار بعملية لقوات الاحتلال في جنين

2018 Fév : 6أخبار

استشهد، اليوم الثلاثاء، الشاب الفلسطيني أحمد جرار، منفّذ عملية نابلس والتي قُتل فيها مستوطن إسرائيلي، وذلك في مواجهة مع قوات الاحتلال، في مدينة جنين بالضفة الغربية المحتلة.

وتتهم قوات الاحتلال الإسرائيلي جرار بقتل حاخام صهيوني، في جنوب مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة، الشهر الماضي.

وقال جيش الاحتلال، في بيان، اليوم الثلاثاء، إنّ “قوات من الوحدات الخاصة الإسرائيلية، اقتحمت بلدة اليامون جنوبي جنين، وتم اغتيال أحمد نصر جرار”.

ووفقاً للمصادر الإسرائيلية، فقد تمكّنت قوات الاحتلال، وأجهزة المخابرات الإسرائيلية، من الوصول إلى مكان اختباء جرار، حيث تبين أنه كان في قرية اليامون، قضاء جنين.

وبحسب “يديعوت أحرونوت”، فقد استشهد جرار بعد تبادل لإطلاق النار مع قوات الاحتلال التي داهمت البيت الذي تواجد فيه في قرية اليامون، بعد مطاردة دامت أكثر من ثلاثة أسابيع.

وكانت قوات الاحتلال داهمت، على مدار الأسابيع الأخيرة، قرية برقين ومخيم جنين، وقتلت يوم السبت الماضي شاباً فلسطينياً، خلال مواجهات مع الشبان في قرية برقينيوم، السبت الماضي.

وقال حاتم جرار أحد أقارب أحمد نصر جرار، لـ”العربي الجديد”، اليوم الثلاثاء، “كنا في مكان العملية وتعرّف محمد على ملابس شقيقه أحمد، ومصحف مكتوب عليه (إلى إبني أحمد) وهناك دم في المكان، لكن حتى الآن لا شيء مؤكداً”.
أما نائب محافظ جنين كمال أبو الرب، فقد أكد اغتيال جرار. وقال، في تصريح لـ”العربي الجديد”، اليوم الثلاثاء، “لقد تم التأكد عبر الارتباط الفلسطيني من اغتيال أحمد نصر جرار”.

وقال رامي نواهضة أحد سكان قرية اليامون، لـ”العربي الجديد”، إنّه “منذ الثانية والنصف صباحاً، اليوم الثلاثاء، والقرية تتعرّض لاقتحام من قوات الاحتلال، حيث اقتحموا منزلي وسيطروا على السطح”.

وتابع أنّ “الاقتحام المباشر كان لبناية يفصلها سور عن منزلي، وهي بناية مهجورة مكونة من أربعة طوابق، استخدمها الأمن الوطني سابقاً، وقربها غرفة صغيرة مهملة ملحقة بالبناية، وتم إدخال روبوت آلي إلى الغرفة الصغيرة، وبعد ذلك سمعنا صوت إطلاق نار كثيف، تبعه إطلاق قذيفتين على الغرفة”.

وأضاف أنّ “الجنود ما زالوا يسيطرون على الحي بأكمله، مع وفود تعزيزات إضافية للقرية، بسبب مواجهات اندلعت قرب الحي”.

وعلى مدار أسابيع، مجّد ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أحمد جرار الذي “دوّخ” أجهزة أمن الاحتلال، وهو نجل القيادي في كتائب القسام، الشهيد نصر جرار، وسخروا من فشل الاحتلال في الإمساك به.

Share This:

منشور له صلة