رسالة جديدة من الياس بوعبشة المهندس و الباحث بألمانيا لحافظ قائد السبسي

2017 Oct : 12أخبار

‎الانتخابات الجزئية في المانيا:
‎(رسالتي رقم 2)

‎لماذا اعلنت،بل ذكرت بأحقيتي في ان اكون المرشح الطبيعي و الشرعي و القانوني لحزب حركة نداء تونس لدائرة المانيا؟

‎في جميع المناسبات تعلن قيادة نداء تونس و على الرغم من انقسام الحزب وتفريخه لاحزاب اخرى اضافة الى استقالة العديد من قياداته واطاراته ،تعلن إذن في ما يخص نصيبها من الحكم و مكانته فيه انها تستند الى مرجعية انتخابات 2014. إلا انه لما تعلق الامر بسد الشغور الحاصل بالمقعد الراجع اليها اصلا بمجلس نواب الشعب، تم التعتيم على مرجعية انتخابات 2014 التي حققنا فيها الفوز بالمقعد المخصص لدائرة المانيا و التي تتضمن لا فقط » قائمةاصلية » بها مرشح وحيد هو الاخ حاتم الفرجاني و انما ايضا « قائمة تكميلية »بها مرشح وحيد هو الياس بو عشبة وذلك طبقا لما يقتضيه قانون الانتخابات ووفق ما صادقت عليه اللجنة العليا المستقلة للانتخابات .

‎و للتذكير، فان اختيار ان يكون المرشح الاول الاخ حاتم الفرجاني و المرشح الذي يليه الياس بو عشبة إنما كان قرار الحزب و بتأييد رئيسه ،السيد الباجي قايد السبسي الذي داب على اسداء توجيهاته بافساح المجال امام الشباب و عدم اقصائهم.

‎وبناء على المرجعية الانتخابية ل2014 و التي يشكل تواصلها اساس مكانة و نصيب حزب حركة نداء تونس في منظومة الحكم اليوم، فان احترام تلك المرجعية دون توخي اسلوب الاقصاء و التعتيم على بعض اركان تلك المرجعية يفرض احترام وجود القائمة التكميلية التي يجب ان يكون مرشح الحزب فيها الياس بوعشبة.

‎ان ما ذهبت اليه عناصر القيادة الحالية للحزب و التي تعمدت تجاهل صاحب القائمة التكميلية و التعتيم اصلا على هذه القا ئمة التي بها الياس بوعشبة و التصرف بصورة أوحادية غير عابئة بالمنظومة لا يعطي صورة إيجابية للحزب و لمن يتم ترشيحه من خارج القائمة التكميلية كما تفرضه منظومة الانتخابات التشريعيّة.

ولذا ،
،‎و بناء على ما تقد
،‎وإحتراما لمرجعية انتخابات 2014 و إلتزاما بها
،‎و رفضا لاي مظهر من مظاهر الاقصاء
‎ و اخذا في الاعتبار اهمية الابتعاد عن الخطط السياسويةغير المنتجة و التي تبث الشكوك في النوايا
‎و مع اهمية السهر على إعطاء افضل صورة ممكنةللعالم و للجالية التونسية في المانيا عن الكيفية التي يمارس بها الانتقال الديمقراطي في تونس و الابتعاد عن اي مظهر من مظاهر الاساليب البالية التي قد يشجع عليها البعض
.‎وإ حتراما مرة اخرى للمرجعية الانتخابية المشار اليها

‎:فانني

ادعو الاخ حافظ قايد السبسي بوصفه المدير التنفيذي
و الممثل القانوني للحزب ان يطبق مرجعيةانتخابات 2014 المتواصلة و التي هي واجبة الاعتماد اليوم، و ذلك باقرار ان مرشح حزب حركة نداء تونس للانتخابات الجزئية بالمانيا يكون المرشح الذي اختاره الحزب بتأييد من رئيسه السيدالباجي قايد السبسي على القائمة التكميلية التي دخل بها الحزب الانتخابات و التي كانت جزءا لا يتجزا من الفوز التاريخي الذي حققناه بالمانيا في تلك الانتخابات .

هذا و إن الجالية التونسية في المانيا وأنا من ضمنها تنتظر قرارا في هذا الخصوص و إن تجاهل مرجعية إنتخابات 2014 و اعتماد « منهج  » آخر سوف لن يخدم صورة الحزب بل و سيضر بسلامة الإنتقال الديمقراطي.

ولكل حادث حديث …

‎الياس بوعشبة، 26 سة، مقيم في المانيا منذ7 سنوات.
‎مهندس اقتصاد و مالية و يواصل دراسته العليا وابحاثه في المالية المعمقة و التطبيقية.

Share This:

منشور له صلة