وفاة عجوز في ظروف غامضة وإتهام ابنها بقتلها (بالصور)

2017 Sep : 18أخبار

دارت منذ عشية الأمس قصة محزنة ومبكية لإمرأة مسنة ، لأم ، لحاجة بالغة من العمر 78 سنة لفظت انفاسها الأخيرة في أحد المستشفيات بعد تعرضها لجلطة دماغية ودخولها للمستشفى أين فارقت الحياة مخالفة الأسى لجيرانها الذين نقلوها إلى المشفى في محاولة لإنقاذها.

السيدة زينب محفوظ ، هي إمرأة مصرية تعيش لدى ابنها الأكبر ، انتشرت صورتها في كل الصفحات والمواقع المصرية والحالة التي وصلت فيها إلى المستشفى بعد أن أغلق عليها ابنها الباب وخرج مع زوجته قبل أن تفقد الوعي وتقع مغشيا عليها.

الحاجة زينب وصلت في حالة مفاجئة ومرعبة ، متعرضة إلى كدمات في الجسم وزرقة على مستوى العينين ومن هنا انطلقت شبهة التعنيف وحامات الشبهات حول ابنها حيث فتحت الشرطة المصرية تحقيقا في الغرض وستعرض الجثة على الطب الجنائي لمعرفة الأسباب المؤدية إلى الوفاة وإن راح البعض إلى أن ابنها هو من قام بقتلها لأجل زوجته بعد أن منع زيارتها من اخوته في وقت سابق وافتك منها جرايتها الشهرية.

شارك معنا

Share This: