بعد منعه من زيارة معهد رادس: السفير الفرنسي يأخذ سلفي مع عدد من التلاميذ خارج المعهد

2017 Fév : 8أخبار

تداولت صفحات التواصل الاجتماعي الفايسبوك صورة يبدو انها سلفي جمع السفير الفرنسي  » اوليفي بوفوار دارفور » مع عدد من التلاميذ خارج احد المعاهد.
وتاتي هذه الصورة بعد رفض نقابة التعليم الثانوي للزيارة التي كان سيؤديها السفير الفرنسي الى معهد فرحات حشاد برادس لمواكبة إحدى الحصص المدرسية متعلقة باللغة الفرنسية.
وكانت نقابة التعليم الثانوي قد أكّدت في بلاغ لها يوم الثلاثاء أنّ زيارة سفير فرنسا بتونس، أوليفيي بوافر دارفور، إلى المعهد الثانوي فرحات حشاد برادس لمواكبة إحدى الحصص الدراسية في مادة اللغة الفرنسية اعتداء سافر على السيادة الوطنية واستباحة لحرمة التراب الوطني وللمؤسسات التربوية وتكريس للوصاية والتبعية.


وأعربت النقابة عن إدانتها لكل الأطراف المورطة في ترتيب هذه الزيارة وفي تنظيمها والاعداد لها، داعية كافة المدرّسات والمدرّسين ومختلف الهياكل النقابية إلى رفض هذه الزيارة ومنعها بمختلف الأشكال النضالية المتاحة، وفق نص البلاغ.

Share This:

منشور له صلة