تونس: رؤوس كبيرة تتساقط بينهم أطباء وصيادلة ورؤساء فروع بنكية في قضية تحيل وتبييض العملة..التفاصيل

2017 جانفي : 22أخبار

أماطت الوحدات الأمنية اللثام على شبكة كبيرة للتحيل وتمكنت من إلقاء القبض على أعضاء منها، بينهم صيادلة وأطباء ورؤساء فروع بنكية بتهم تبييض العملة والتحيل، في حين تقدمت الأبحاث بشكل كبير في شبهة تمويل الإرهاب.

وتعود أطوار القضية إلى سنة 2012 حين انطلقت شركة منتصبة في الولايات المتحدة الأمريكية ومملوكة لإيطالي الجنسية في النشاط في البلاد التونسية، وتحديدا بجهات تونس وسوسة وصفاقس وجربة، وتطلب هذه الشركة مبلغ 3000 دينار تونسي مقابل تمكين المساهمين من هاتف ذكي عالي الجودة يمكّن أعضاء الشبكة من التواصل دون الحاجة للاتصال بأي مزود خدمة أو انترنات أو تمكينهم من لوحات شمسية مولدة للطاقة الكهربائية، لكن لم يتسلم أي من المساهمين أي بضاعة فعلية، بل يتم إعلامهم بأنه بإمكانهم الحصول على عمولات في صورة استقطابهم لأعضاء آخرين في الشبكة، وتتزايد هذه العمولات في صورة استقطاب العناصر الجديدة لأعضاء آخرين ليصبحوا في النهاية أعضاء في شبكة التحيل.

وقد تمكنت الوحدات الأمنية بالقرجاني من القبض على زعيم هذه الشبكة ع.ر وهو مندوب طبي بعد متابعة دقيقة إستمرت 3 سنوات، بعد أن ظهرت عليه آثار الثراء المهول والسريع، وواجهته بالأدلة والبراهين الكافية فإعترف بكل أعضاء هذه الشبكة اللذين تم إلقاء القبض عليهم.

Share This:

منشور له صلة