البابا فرنسيس :مساء اﻹتنين الماضي كان لقاء مع سفراء وقناصل قدموا له التهاني بعيد راس السنة الجديدة و تطرق خلال كلمته لهم عن الدين و اﻹرهاب

2017 جانفي : 11دولي, عالمية

الوطنية نيوز : من مراسلنا في القدس وفي الشرق اﻷوسط فتحي ابوارميلة الثلاثاء، 10 يناير.
 دعا البابا فرنسيس بابا الفاتيكان كل السلطات الدينية إلى التوحد فى التأكيد بأنه لا يمكن لأحد أن يقتل أبدا باسم الله. وجائت كلمة البابا فرنسيس المطولة مساء اﻹثنين أمام سفراء عدد من الدول فى الفاتيكان، خلال تقديمه تهانيه بالعام الجديد استعراضه عددا من الدول التى تعرضت لاعتداءات إرهابية عام 2016، منددا بـ »الجنون القاتل الذى يسيء استخدام اسم الله من أجل نشر الموت ». وقال البابا فرنسيس:  » إنها أعمال جبانة تستخدم الأطفال لتقتل كما حدث فى نيجيريا، تستهدف من يصلى كما حدث فى الكاتدرائية القبطية فى القاهرة، أو من يسافر ويعمل كما حدث فى بروكسل، أو يتنزه فى طرقات المدن كما حدث فى نيس وفى برلين، أو من يحتفل ببساطة بحلول العام الجديد كما حصل فى إسطنبول ». وأضاف  » أطلق نداء إلى السلطات الدينية كى تتوحد فى التأكيد بقوة أنه لا يمكن لأحد أن يقتل أبدا باسم الله ». من جهة أخرى، شدد البابا على ضرورة تقديم حياة لائقة للمهاجرين، قائلا  » لا يمكن أن يحل السلام الحقيقى طالما بقى كائن بشرى واحد تنتهك هويته الشخصية ويتحول إلى مجرد رقم إحصائى أو إلى غرض ذى اهتمام اقتصادى ». فى المقابل، دعا البابا فرنسيس المهاجرين إلى احترام قوانين وثقافات وتقاليد الدول التى تستضيفهم، وشدد على ضرورة أن تقوم السلطات بتقييم مدى قدرة البلاد على تقديم حياة لائقة للمهاجرين.

Share This:

منشور له صلة