خطير_فوضى عرامة في شارع العربي كبادي بمنطقة العمران في غياب تدخل السلطات

2016 ديسمبر : 30أخبار

أطلق متساكنو منطقة العمران التابعة لولاية تونس وبالتحديد شارع العربي الكبادي صيحة فزع مطالبين السلطات الجهوية والمحلية بالتدخل العاجل بعد أن عانوا من بطشة بعض المنحرفين الخطرين الذين عمدوا على الإستيلاء على الأرصفة وبناء أكشاك العشوائية وفتح محلات لبيع المواد الغذائية والسلع المهربة، مما تسبب في غلق « نهج بودلار » و نهج « العربي كبادي » وبالرغم من مطالبة متساكني هذه المنطقة من المعتمد بضورة التدخل العاجل لوضع حد لهذه التجاوزات الخطيرة والتصدي للمنحرفين ولظاهرة الأكشاك العشوائية والإنتصاب الفوضوي إلا أنه لم يحرك ساكناً لتغيير الوضع.

وحسبما تحصلنا عليه من معلومات فإن المنحرفين قاموا في المدة الأخيرة بالإستيلاء على قطعة أرض قصد بناء أكشاك عشوائية قبالة نقطة توزيع البنزين شال بنهج « العربي الكبدي »، وقد تم منعهم، إلا أنهم عادوا من جديد لعمليات تشييد الأكشاك العشوائية في نفس شارع « العربي كبادي » وذلك بالمقربة من حديقة الأطفال الصغار مما أدى لتصاعد مخاوف الأهالي من حصول حوادث طريق يكون ضحاياها الأطفال.

كما أستغل المنحرفون غياب السلطات الجهوية والمحلية والأمنية وهشاشة الوضع الأمني للقيام بترويع المتساكنين ولإجبار بلدية العمران من تمكينهم من تراخيص لبناء أكشاك عشوائية مما تسبب في أضرار جسيمة طالت سكان المنطقة بأكملها و تعطل حركة المرور و تردي الحركية التجارية في المنطقة، ورغم مطالبة سكان منطقة العمران من والي تونس عمر منصور ومعتمد العمران و بلدية المنطقة وإدارة الشرطة البلدية والإدارة العامة للأمن الوطني بتطبيق القانون والتصدي لبطش هذه المجموعة المارقة خاصةً أن هذه الأكشاك مخالفة تماماً  للمواصفات، حيث أنها منتصبة فوق أنابيب الكهرباء والغاز مما قد يشكل خطراً على المنطقة بأكملها و يمثل تهديداً صارخاً للأمن العام.

فهل تتحرك السلطات الجهوية والمحلية لوضع حد لبطش هذه المجموعات المارقة عن القانون وإعادة جمالية منطقة العمران على ما كانت عليه؟

توفيق العوني

Share This:

منشور له صلة